مدرسة حوض نجيح الاعدادية الثانوية المشتركة
اهلا وسهلا بك زائرنا العزيز فى احلى منتدى
(منتدى مدرسة حوض نجيح الاعدادية الثانوية المشتركة)


مدرسة حوض نجيح الاعدادية الثانوية المشتركة مدرسة متميزة بادارة ههيا التعليمية - محافظة الشرقية
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 التعلم النشط

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Mr.Abdelbadea M. Mahdy
Admin


عدد المساهمات : 321
تاريخ التسجيل : 10/12/2010
الموقع : Egypt

مُساهمةموضوع: التعلم النشط   الأحد 19 ديسمبر 2010, 7:44 pm

التعلم النشط

مقدمة :

مر الأطفال كالكبار تماماً بأنجح وأمتع الخبرات حين يكون النشاط والفصل هما الأساس الذى يبنون عليه أساس ما يتعلمونه بدلاً من تلقى المعلومات الجاهزة .
وفى الواقع إن كل ما يقوم به الأطفال فى سنواتهم الأولى فيه تعلم ، فاللعب بالماء والرمل مدخل رائع لمفاهيم علمية أساسية ، وعلى الرغم من أن "التعليم الرسمى " يوضح هذه المفاهيم فى الكتب وغيرها إلا أن حفظها لا يمكن أن يعوض عن التجربة الحسية المباشرة ، الأمر الذى من شأنه أن يجعل هناك تحولاً من التسليم بالأمور إلى ثقافة النقد والتقويم ، والتحول من ثقافة الاعتماد على الأخر إلى ثقافة الاعتماد على الذات . ، والتحول من ثقافة الاجترار والتكرار إلى ثقافة الإبداع والإبتكار ، والتحول من ثقافة الاستهلاك إلى ثقافة الإنتاج ، وذلك عن اندماج التلميذ فى التعليم والحكمة الصينية تؤكد ذلك :
(اسمع فأنسى – أرى فأتذكر – أعمل فأفهم ) ومن ثم يجب توفير فرص عديدة أمام التلاميذ لاكتساب واختيار ما يحيط بهم ، وهم يتبعون التكرار والتقليد والتجربة والخطأ من أجل أن يفهموا عالمهم ويوسعوا مداركهم ، فيتعلموا مهارات الاتصال والتفاوض والتعامل مع المشاعر والصراعات .

مرة أخرى : التلاميذ يتعلمون حين يشاركون فى المسئولية ،وفى اتخاذ القرار ، ويكون تعلمهم أشمل وأعمق أثراً وأمتع بوجود كبار حولهم يهتمون بمشاركتهم ويحترمونها ، ويوفرون بيئة داعمة وآمنة ومحفزة على المزيد من الاكتشاف .

والسؤال الرئيسى هو :
ما التعلم النشط ؟ وما تعريفه ؟

أشارت نتائج الأبحاث مؤخراً إلى أن طريقة المحاضرة التقليدية التى يقدم فيها المعلم المعرف ، وينصت المتعلمون خلالها إلى ما يقوله المعلم هى السائدة كما تبين أن هذه الطريقة لا تسهم على خلق تعلم حقيقى ، وظهرت دعوات متكررة إلى تطوير طرق التدريس تشرك المتعلم فى تعلمه .

ما مفهوم التعلم النشط ؟
*هو تعلم قائم على الأنشطة المختلفة التى يمارسها المتعلم والتى ينتج عنها سلوكيات تعتمد على مشاركة المتعلم الفاعلة والإيجابية فى الموقف التعليمى / التعلمى .
وما أهميته ؟

• يزيد من اندماج التلاميذ فى العمل .
• يجعل التعلم متعة وبهجة .
• ينمى العلاقات الاجتماعية بين التلاميذ وبعضهم البعض وبين المعلم .
• ينمى الثقة بالنفس والقدرة على التعبير عن الرأى .
• ينمى الدافعية فى إتقان التعلم .
• يعود التلاميذ على إتباع قواعد العمل وينمى لديهم الاتجاهات والقيم الإيجابية .
• يساعد فى إيجاد تفاعل إيجابى بين التلاميذ .
• يعزز روح روح المسئولية والمبادرة لدى التلاميذ .

ما دور المعلم والمتعلم فى التعلم النشط ؟

دور المعلم
• ميسر للتعلم .
• يضع دستوراً مع التلاميذ للتعامل داخل الفصل .
• ينوع الأنشطة وأساليب التدريس وفقاً للموقف التعليمى وقدرات التلاميذ .
• يستخدم أساليب المشاركة وتحمل المسئولية .
• يربط التدريس ببيئة التلاميذ وخبراتهم .
• يعمل على زيادة دافعية التلاميذ للتعلم .
• يراعى التكامل بين المواد الدراسية المختلفة .

دور المتعلم
• يمارس أنشطة تعليمية متنوعة .
• يبحث عن المعلومة بنفسه من مصادر متعددة .
• يشترك مع زملائه فى تعاون جماعى .
• يطرح أسئلة وأفكاراً وآراء جديدة .
• يشارك فى تقييم ذاته .


الفرق بين التعليم التقليدى والتعلم النشط

وجه المقارنة التعليم التقليدى التعلم النشط
التعليمات يصدرها المعلم فقط يشترك التلاميذ مع المعلم فى التعليمات
نظام العمل يفرضه المعلم على التلاميذ يشرك المعلم التلاميذ فى اختيار نظام العمل
الأهداف غير معلنة للتلاميذ معلنة للتلاميذ ويشاركون فى وضعها وتحقيقها
دور المعلم ملقن ميسر
الأسئلة المعلم هو الذى يسأل غالباً يسمح للتلاميذ بطرح الأسئلة على المعلم وعلى زملائهم
المحصلة (المخرجات ) تذكر وحفظ المعلومات فهم وحل مشكلات ومستويات تفكير عليا وابتكارات
التواصل فى اتجاهين فقط فى جميع الاتجاهات
التقويم المعلم يقوم بإصدار حكم بالنجاح أو الفشل يساعد المعلم التلميذ على اكتشاف نواحى القوة فيعظمها ونواحى الضعف فيعالجها
يعود التقييم الذاتى .

استراتيجيات التعلم النشط

1 – العصف الذهنى
استراتيجية تدريسية تعتمد على استثارة أفكار التلاميذ وتفاعلهم انطلاقاً من خلفيتنهم العلمية ، حيث يعمل كل واحد منهم كعامل محفز لأفكار الآخرين ، ومنشط لهم فى أثناء إعداد التلاميذ لقراءة أو مناقشة أو كتابة موضوع ما ، وذلك فى وجود موجه لمسار التفكير ، وهو المعلم .

أهمية استراتيجية العصف الذهنى :
• ترجع هذه الأهمية إلى أنها تساعدعلى :
• تنمية الحلول الابتكارية للمشكلات حيث تساعد التلاميذ على الإبداع والتفكير .
• إثارة اهتمام وتفكير التلاميذ فى الموقف التعليمى وتنمية تأكيد الذات والثقة بالنفس لديهم .
• التأكد على المفاهيم الدراسية للدرس .
• تحديد مدى فهم التلاميذ للمفاهيم والمبادىء وتحديد مدى استعدادهم للانتقال إلى نقطة أكثر عمقاً .
• توضيح نقاط واستخلاص أفكار أو تلخيص موضوعات .
• تهيئة المتعلمين لتعلم درس لاحق .
• تحديد مدى تقدم التلاميذ وفاعلية التدريس بالطريقة الجيدة .
اعتبارات عند استخدام استراتيجية العصف الذهنى .
• ليست هناك إجابة نموذجية .
• جميع الأفكار والآراء مقبولة ما دامت فى دائرة موضوع الدرس .
• التهيئة الجيدة للموضوع تحفز الجميع على المشاركة .
• إنصاتك باهتمام لكل فكرة أو إجابة من أهم عوامل التعزيز .
• لا مانع من قيام التلاميذ بالتفكير بصوت مسموع .

احرص على :
• التحدث والحوار بلغة سليمة .
• عدم تجاهل أى فكرة أو إجابة .
• إتاحة فرصة المشاركة لجميع تلاميذك قدر الإمكان .
• محاولة الربط لكل الأفكار المطروحة بحيث تكون فى النهاية نموذجاً نهائياً .

خطوات استراتيجية العصف الذهنى :
1 – حدد الهدف واطرح الموضوع المطلوب دراسته وقم بالتهيئة الذهنية المطلوبة .
2 – شجع التلاميذ على إعطاء جميع الإجابات أو الآراء الممكنة .
3 – تدخل لتصحيح مسار تفكير التلاميذ عند الضرورة .
4 – ساعد التلاميذ على استخلاص الأفكار النهائية وواصل الدرس .
5 – عند تقسيم الفصل إلى مجموعات تقوم كل مجموعة بعرض قائمة لما توصلت إليه من أفكار.

2 – التعلم التعاونى
وفيه يقسم المتعلمون إلى مجموعات غير متجانسة ، وتشجع هذه المجموعات على أن تستخدم كافة أساليب التواصل بينهما ( هواتف ، بريد إليكترونى ) وتكلف المجموعة فى التواصل داخل قاعة الدرس وخارجها فى عمل مهمة معينة مثل : وضع أسئلة للمناقشة وإدارتها ، تقديم مفاهيم هامة ، كتابة تقرير حول بحث قامت به ...
وفيما يلى شرح تفصيلى لاستراتيجية التعلم التعاونى :

التعلم التعاونى :
استراتيجية تدريسية يقسم فيها الطلاب إلى مجموعات صغيرة غير متجانسة لتحقيق أهداف مشتركة لإنجاز المهام المطلوبة بحيث يصبح كل عضو مسئولاً عن تعلمه وتعلم زملائه فيما يقدمه من إسهامات فى سبيل إنجاز هذه المهمة .

أهمية التعلم التعاونى :
 زيادة مساحة تساؤلات الطلاب .
 مناقشة الأفكار .
 تصحيح الأخطاء .
 تعلم الإنصات .
 الاستماع باهتمام للآخرين .
 تقديم النقد البناء .
 تنمية الجوانب الانفعالية .
 المهارة فى التعبير عن النفس .

أسس التعلم التعاونى :

1 – الاعتماد الإيجابى المتبادل :
وهو من أهم العناصر وفيه يجب أن يعطى الدارسون مهمة واضحة وهدفاً جماعياً محدداً يترتب عليه نجاحهم أو إخفاقهم جميعاً ويمكن بناء الاعتماد الإيجابى المتبادل بشكل ناجح عندما يدرك أعضاء المجموعة بأنهم مرتبطون مع بعضهم البعض بطريقة لا يستطيع فيها أن ينجح أى منهم إلا إذا نجحوا جميعاً ( فريق عمل ) .

2 – المسئولية الفردية والمسئولية الجماعية :
المجموعة مسئولة عن تحقيق أهدافها وكل عضو من أعضاء المجموعة يجب أن يكون مسئولاً عن الإسهام بنصيبه فى العمل وأن تكون المجموعة قادرة على أن :
 ينجح فى تحقيق الأهداف .
 تدعم الجهود الفردية لكل عضو من أعضائها .
 يتفاعل تفاعلاً إيجابيا فيما بينهما .
 تستثير دافعية أفراد المجموعة وتفجر الطاقات الكامنة لديها .
 تنمى وتبرز المهارات الشخصية والاجتماعية .
 وتعنى بالاستفادة القصوى من إمكانيات ومهارات كل فرد فى المجموعة ومختلف المجموعات .
ويتم هذا عن طريق مناقشة المجموعة لكيفية أدائهم وتحقيقهم لأهدافهم بفاعلية ، لذا يمكن لمجموعات التعلم التعاونى التساند فى الحفاظ على استمرارية الجماعة ، وكذا تيسير تعلم المهارات المشتركة ذات الصبغة التعاونية ، بالإضافة إلى أن ذلك يتيح لعضو المجموعة الوقوف على نتيجة مشاركته ، وإسهامات الآخرين ، أى تمثل نوعاً من التغذية المباشرة للأفراد ، أو التقويم الذاتى لمدى تقدمهم فى إنجاز المهمة المطلوبة .

ولضمان تحقيق ذلك يمكن إجراء ما يلى :
 اشتراك أفراد المجموعة فى منتج واحد .
 يخصص عمل معين لكل فرد من أفراد المجموعة ، لا يقبل المعلم عمل أى احد منهم إلا بعد أن ينتهى كل فرد من عمله .
 يوزع المعلم أوراق التكليف على أفراد المجموعة بحيث يجيب كل متعلم عن سؤال مختلف ، كما يجيب على الأسئلة ولكن فى أوراق مختلفة .
 يصمم المعلم بطاقة لمتابعة إنجاز المجموعة ككل ومدى تقدمهم .
 يحتسب درجة كل فرد بناء على متوسط درجات أفراد المجموعة .
 يحصل كل فرد فى المجموعة على أقل درجة حصل عليها أحدهم .
 يكتب كل فرد فى المجموعة تقريراً للمعلم أو إجابة أسئلة الامتحان والمعلم يختار أحد الأوراق عشوائياً لتمثل عمل المجموعة .

دور المعلم فى وأثناء وبعد التعلم التعاونى :

قبل التدريس :
1) يحدد الأهداف التعليمية تحديداً دقيقاً .
2) يحدد حجم المجموعات .
3) يكون المجموعات .
4) يحدد الفترة الزمنية التى تعمل فيها كل مجموعة معاً .
5) يرتب بيئة الفصل لملائمة التعلم التعاونى .
6) يعد المواد التعليمية .
7) يحدد أدوار المشتركين فى كل مجموعة .

فى أثناء التدريس :
1) يشرح المهام المكلف بها التلاميذ .
2) يؤكد على أهمية الاعتماد المتبادل والتعاون لتحقيق الأهداف .
3) يحدد المسئوليات الفردية .
4) يوجه عمل المجموعات أثناء التعلم .
5) يراقب سلوك التلاميذ .
6) يقدم المساعدة لأداء المهمة .
7) ينهى الدرس نهاية تتناسب وبدايته وأهدافه .
Cool يقدر درجات الطلاب فى مواقف التعلم التعاونية .

فى نهاية التدريس :
 يفحص إنتاج المجموعات .
 يعد ملف لكل تلميذ .
 يقدم أداء المجموعات .
 يقيم نفسه تقييماً ذاتياً .
 يطور الأنشطة المستقبلية .

خطوات استراتيجية التعلم التعاونى :
1) قسم التلاميذ إلى مجموعات من 4 – 9 أفراد .
2) اطرح عليهم المهمة .
3) قدم الارشادات بوضوح لأداء المهمة وتأكد من استيعاب التلاميذ لهذه الإرشادات .
4) اسمح للتلاميذ بتحديد الأدوار فيما بينهم .
5) اعط التلاميذ الوقت الكافى لانجاز المهمة .
6) تنقل بين المجموعات فى هدوء للمساعدة وللتأكد من سير العمل فى الطريق الصحيح .
7) استمع إلى مندوب كل مجموعة فيما توصلت إليه مجموعته .
Cool أعط تغذية راجعة وواصل الدرس حسب الخطة المعدة مسبقاً .

3 – استراتيجية تعلم الأقران :

تعلم الأقران هو نظام للتدريس يساعد فيه المتعلمون بعضهم البعض يبنى على أساس أن التعليم موجه ومتمركز حول المتعلم مع الأخذ فى الإعتبار بيئة التعلم الفعالة التى تركز على إندماج الطالب بشكل كامل فى عملية التعلم وتعلم الأقران يعتبر صورة من صور التعلم التعاونى ، يعتمد على قيام المتعلمين بتعليم بعضهم بعضاً تحت إشراف المعلم .

أنماط تعلم الأقران :
توجد أنماط كثيرة من تعلم الأقران وذلك لأن استراتيجية تدريس أو تعليم الأقران عادة لمقابلة حاجات محددة للطلاب فى مواقف محددة ، والتميز الأساسى فى تلك البرامج هو العمر أو المستوى الصفى للأقران المشاركين ومعه هذه الأنماط :

النمط الأول :
هو تدريس الأقران من العمر نفسه عبر الفصول أو بين الفصول أو ما يسمى بالتقسيم الأفقى حيث يقوم الطلاب بمساعدة زملاء آخرين خارج فصلهم الأصلى ، بحيث يكونون فى المستوى العمرى نفسه وتوجد أشكال مختلفة – للتفاعلات الممكنة بين الأقران فى هذا النمط كالتالى : -
توزيع المتعلمين وأقرانهم فى صورة أزواج توزيعاً عشوائياً أو فى مجموعات توزيعاً عشوائياً .
اختيار المتعلم لقرينه أو لمجموعة لقرنائها من الفصل الآخر .
توزيع المتعلم والقرين فى أزواج وفقاً لمعايير محددة مثل الجنس – الشخصية – التحصيل .... حيث تتم المزاوجة على أساس تلك المتغيرات سواء على مستوى الأفراد أو على مستوى المجموعات شريطة أن يكون هناك فروق فى المستوى بينها حيث يتم مزاوجة المتعلمين ذوى الصعوبة فى التعلم مع مرتفعى التحصيل وهكذا .

النمط الثانى :
هو تدريس الأقران وفق السن أو ما يسمى بالتنظيم الرأسى وفيها يكون " الطالب المعلم " والقرين مختلفين فى المستوى الصفى حيث يتراوح الفرق بين " الطالب المعلم " والقرين بين سنه إلى سنوات عديدة .

النمط الثالث :
وهو اندماج الأقران وفق السن فى برامج غير رسمية ، وفيه يقوم الطالب المعلم الأكبر سناً بالإشراف أو المساعدة لمتعلم أصغر منه سناً أو مجموعة أعلى مستوى عمريا ، تساعد مجموعة مقابلة أقل مستوى عمرياً فى أنشطة خارج نطاق برنامج الدراسة .

مزايا تعلم الأقران
 يساعد على تحمل المسئولية .
 يتيح الفرص لتقويم الأفراد والجماعات .
 يساعد على تطوير مهارات الإدارة والتنظيم .
 يتيح فرصة لتكوين علاقات اجتماعية جيدة بين الطلاب .
 تؤدى هذه الاستراتيجية إلى زيادة التحصيل الدراسى .
 يتيح وقتاً كافياً لإجراء الأنشطة المرتبطة بمحتوى التعلم .
 يزيد من دافعية المتعلم ويقوى مفهوم الذات وتوجيه الذات ويقلل من الإحباط .
 يصلح لمختلف المواد الدراسية ويمكن تطبيقه فى كل المستويات من المراحل التعليمية .
 يتيح فرصاً لتنمية مهارات الاتصال ومهارات اللغة وذلك من خلال أنشطة التفاعل الثنائى بين القرناء .
 يتيح فرصاً لتحقيق التفاعل الإيجابى بين " الطالب المعلم " " والطالب القرين " .

4 – استراتيجية لعب الأدوار :

هى خطة من خطط المحاكاة فى مواقف يشابه الموقف التعليمى حيث يتقمص المتعلم أحد الأدوار التى توجد فى الموقف الواقعى ، ويتفاعل مع الآخرين فى حدود علاقة دوره بأدوارهم ، وتعتبر هذه الطريقة ذات أثر فعال فى مساعدة المتعلمين على فهم أنفسهم وفهم الآخرين ، وهى تتميز كذلك بأنها خلق فى الفصل تفاعلاً أكثر إيجابية وفاعلية .

مميزات استراتيجية لعب الأدوار :
 توفير فرص التعبير عن الذات وعن التفاعلات لدى المتعلمين .
 تزيد من اهتمام المتعلمين بموضوع الدرس المطروح ؛ حيث يمكن للمعلم أن يضمنها المادة العلمية الجديدة ، أو يقوم بتعزيز المادة العلمية المدروسة .
 تدرب المتعلمين على المناقشة وتعرف قواعدها ، وتشجعهم على الاتصال مع بعضهم البعض لتبادل المعلومات أو الاستفسار عنها .
 توفر فرصة للمقارنة بين مشاعر وأفكار التلميذ ومشاعر زملائه الآخرين .
 تساعد فى تعرف أساليب التفكير لدى التلميذ .
 كسب التلاميذ قيماً واتجاهات وتعدل فى سلوكياتهم ، وتساعدهم على حسن التصرف فى مواقف معينة إذا وضعوا فيها .
 تشجع روح التلقائية لدى التلاميذ ، حيث يكون الحوار خلالها تلقائياً وطبيعياً بين المتعلمين وبخاصة فى مواقف الأدوار الحرة وغير المقيدة بنص أو حوار .
 تنمى لدى المتعلمين القدرة على تقبل الآراء المختلفة والبعد عن التعصب للرأى الواحد .
 تقوى إحساس المتعلمين بالآخرين وتراعى مشاعرهم وتحترم أفكارهم .

مستويات تطبيق استراتيجية لعب الادوار :
 لتطبيق استراتيجية لعب الادوار عدة مستويات نوضحها كما يلى :
 المستوى الأول : حيث يسأل المدرس المتعلم أن يتخيل نفسه إحدى الشخصيات التى يدرسها ويعبر عن إحساس هذه الشخصية فى موقف من المواقف كما يتوقعه هو إن اتاحة هذه الفرصة التى يضع التلميذ نفسه مكان إحدى هذه الشخصيات ويعبر عن أحساسيها من وجهة نظره تبعث الحياة فى هذه الشخصيات وتزيد من حيوية الموقف التعليمى .
 المستوى الثانى : أن يقوم المتعلمين بتمثيل موقف تاريخى أو اجتماعى أو علمى يدرسونه ، حيث توزع الأدوار على التلاميذ وتعطى لهم فترة استعداد ثم يؤدون المشهد أمام زملائهم
 المستوى الثالث : هو قيام المتعلمين بتمثيل مشهد ، يعبر عن حياة أفراد أو أسر فى مجتمعات مختلفة .

كيف يمكن تفعيل استراتجية لعب الأدوار ؟
 حدد مسبقاً المدة الزمنية التى يستغرقها لعب الأدوار .
 حدد مسبقاً المواد والخامات والوسائل المطلوبة لتفيذ لعب الادوار .
 إعط التلاميذ الوقت الكافى لممارسة لعب الأدوار حسب طبيعة كل موقف .
 لا تقاطع المتعلمين وهم يلعبون أدوارهم .
 قف فى الخلفية أو اجلس مكان أحد المتعلمين فى المقاعد الخلفية فى أثناء قيامهم بلعب أدوارهم علانية أمام الفصل .
 اتح للمتعلمين الفرصة لتقويم بعضهم البعض على أساس عمل الفريق وليس على أساس فردى .

خطوات استراتيجية لعب الأدوار :
1) حدد الهدف والمدة الزمنية التى يستغرقها لعب الادوار .
2) حدد المواد والخامات والوسائل / الملابس المطلوبة .
3) اعط المتعلمين الوقت الكافى لممارسة لعب الادوار حسب طبيعة كل موقف .
4) دع المتعلمين يعبرون عن أنفسهم بتلقائية شديدة .
5) اعط تغذية راجعة وشجع المتعلمين واسمح لهم بإبداء الرأى فى الموقف الذى قاموا بتمثيله .
6) واصل الدرس واربط هذا النشاط بما يليه من أنشطة حسب خطة الدرس .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://hoad-nageih.worldgoo.com
 
التعلم النشط
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدرسة حوض نجيح الاعدادية الثانوية المشتركة :: منتدى الانشطة والمجالات-
انتقل الى: